مشاهدة مسلسل حكايات بنات الجزء 2 الثانى الحلقة 22 سيما كلوب

نعرض لكم أحداث الحلقة 22 من مسلسل حكايات بنات الجزء 2 الثاني، في هذا الموسم هناك الكثير من الأحداث فى الدراما الأكثر متابعة وهى مسلسل حكايات بنات في الموسم الثاني، ومن خلال أحداث الحلقة 22 فإن دينا تلوم وليد على اهماله وتجاهله لها في الايام الماضية، وتقول له انها ليست فتاة من الشارع حتى يعملها بهذا الاسلوب، فيرد عليها بأن الأمر غير متعمد وانه كان مشغول للغاية في امور العمل، فترد عليه بانها جاءت اليه في العمل ولا يبدو عليه انه مشغول، اذا كان يشعر بالملل منها يمكنها تجديد نفسها واشعال نار حبه مرة اخرى، فيقول لها انها ليست في حاجة لذلك وانها “مجنناه” بدون اي مجهود.

مشاهدة مسلسل حكايات بنات الجزء الثاني الحلقة 22 كاملة:

يبدو ان دينا غير مقتنعة بكلامه المعسول، فتقول له “اخبار المكن ايه” فيرد عليها بان زوجته هي من احضر له هذه المعدات في عيادته، وعليها ان لا تستنفد قدرته على الصبر اكثر من ذلك، في هذه اللحظة تدخل ليلى صديقة زوجته الى العيادة، وتعتذر لأنها كانت تعتقد انه بمفرده، فيقول لها ان تدخل ومدام دينا زبونة قديمة لديه، ويعرفهما على بعض.

قصة الحلقة 22 من مسلسل حكايات بنات:

تدعو ليلى دينا لزيارة الفرع الجديد من العيادة، وتقول لها انه سيعجبها، فتقول لها دينا بعد ما فعله بي الدكتور وليد لن احتاج للمزيد من التطبيب، تتحدث السيدتين وكأنهما على علم بأنهما يتشاركا رجل واحد، تقول ليلى انها يمكنها الانصراف “ليكملا ما كانا يفعلانه” فيؤكد لها وليد ان الأمر “انتهى”.

بعد انصراف دينا، تنظر ليلى لوليد وتسأله “انت كل حالاتك .. مش على بعضهم كده” يدعي وليد انه لم يفهم، فتشرح ليلى بأنه يبدو ان العلاقة بينهما اكثر من مجرد علاقة مريضة بطبيب، فيحاول ان يطمآنها بلا جدوى، كما أن الفتيات يجتمعن مع احلام لابلاغها بان عاصم عمل حادثة في امريكا وكان في السيارة مع ابنته وهما مفقودان في الوقت الحالي، والفتيات يعرفن بالخبر ولكن كان يصعب عليهن ابلاغها به، تدور الدنيا احلام وتسقط مغشيا عليها.

ليلى تقول لوليد انها غير مرتاحة لدينا، وان عينها منه وتؤكد انها تفهم حركات السيدات، وانه لو كان يشعر بالغضب من زوجته فيمكنه ان يصارحها بمشاعره ومشاكله، هذا وأن عاصم ينجو من الموت ويعود مع ابنته الى مصر، ويحاول العودة لأحلام، الا انها مترددة بهذا الشأن ولا تعرف كيف تتصرف مع ابنته، وانها تشعر بتعاطف كبير معها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*