مشاهدة مسلسل «الأب الروحى» الحلقة 53 الثالثة والخمسون أحداث جديدة والشرطة تستجوب مساعد صالح العطار

مشاهدة مسلسل «الأب الروحى» الحلقة 53 الثالثة والخمسون أحداث جديدة والشرطة تستجوب مساعد صالح العطار، لا شك أن أحداث الحلقة 53 من المسلسل المصري الأب الروحي كانت شيقة للغاية، وذلك لأن المسلسل يحكى قصة عائلة تعمل في تجارة السلاح بشكل ضخم، كما أن مسلسل الأب الروحي حصد الكثير من المشاهدات في الفترة السابقة، وذلك لاعتماده على البطولة الجماعية لمجموعة كبيرة الفنانين، ومن هنا نسرد لكم أحداث الحلقة.

أحداث الأب الروحي الحلقة 53:

يوسف يذهب الى سيف العزازي في مكتبه، ويسأله سيف عن سبب زيارته، وخاصة وانه كان ينظر اليه اثناء شراكتهم كأنه شبهه، بينما هو لم يكن ابدا شبهه لأحد، فيقول له يوسف انه يشرف اي شخص، يقول سيف له انه ربما اتى لزيارته بسبب علاقة يوسف بابنته، وانه لو يقصد الخير عليه ان يأتي بوالديه ويتقدم رسميا لرودي، وانه سيوافق على ما تريده هي، يقول يوسف انه سيتحدث الى والده ويتفق معه على كل شئ، كما أن نادية تتحدث الى سلمى عن تامر، وتؤكد لها انها كانت تتمنى ان تنقذها منه، ولكنها كانت تشعر بالخوف، الا ان سلمى الحزينة بشدة، تؤكد انها لا يمكنها نسيان خداعه لها، او انها كانت السبب في قتله، وتشعر سلمى انها ماتت واصبحت شخص مجرم مختلف عن الشخص البريء الذي يعرفه الناس، وتقول لها نادية ان موته كان تصفية حسابات وانهما كفرتا عن ذنبهما مقدما.

الحلقة 53 الثالثة والخمسون من مسلسل «الأب الروحى»:

عائشة مازالت تعاني من مشاكل مع الطفل المولود حديثا وتقول لها امها ان الطفل مصاب بالصفراء وانه امر طبيعي يمكن علاجه بوضعه تحت اللمبات النيون، ويسألها الدكتور عن الاسم الذي اختارته عائشة للطفل، فتقول له انها اختارت له اسم “صالح” وينصرف الدكتور، فتقول لها امها اطعمي الطفل وتوقفي عن الشرود، ومن هنا نجد أن حسن العطار يتمنى ان تتخلص العائلة من تجارة السلاح، وان يعملوا عمل شريف، وانه يريد ان تظل الدار مفتوحة، فهم ليسوا خولية عند مدام جيهان وسليم العطار، نادية تتحدث في السيارة مع يحي، وتؤكد له انه اقرب الناس اليها، وان هذه الخروجة قد تكون الاخيرة لهما لأنه سيتزوج قريبا، والفتيات يردن لجيهان ان تسافر الى الخارج لعلاج مرضها الذي لا يوجد له علاج في مصر، اياد يريد ان يتزوج من ياسمين العطار، ولكنهم لا يريدونه ان يستمر في الشركة ويكفيه ما نال من مال يصل الى سبعة مليون جنيه في فترة قصيرة، وعليه ان يختفي تماما ولا يطمع في المزيد.

يحي يحاول مواساة سلمى على ما تعرضت له من احداث في الأيام الماضية، ويؤكد لها انه كان سيقف الى جوارها حتى لو كانت فتاة غريبة، يوسف يلتقي برودي ويقول لها انه تحدث مع والدها بشأن زواجها، واذا كانت تحبه ولا تحب يحي العطار فعليها ان تقبل بالزواج به، ويصف يحي بأنه مجرم ورد سجون ويتركها وينصرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*