مشاهدة مسلسل أرطغرل الحلقة 82 مدبلجة بالعربية

مشاهدة مسلسل أرطغرل الحلقة 82 مدبلجة بالعربية، لا شك أن احتلت مكانة وأهمية كبيرة لدى جميع الشعوب حيث أنها تدور حول قصص الأبطال والقصص الرومانسية، وقد نالت أهمية خاصة لدى النساء حيث تعيش معها في عالم آخر، كانت تتمنى أن تكون هي بطلته، من بين المسلسلات التي نالت أهمية كبيرة المسلسل التاريخي قيامة أرطغرل، حيث أنه يدور حول شخصية أرطغرل الغازي وقبيلة قايي التي ينتمي إليها، ويروي أيضاً الكثير من الوقائع والأحداث التاريخية،وكثير من الوقائع الدراميا غير التاريخية أيضاً.

أحداث الحلقة 82 من مسلسل قيامة ارطغرل التاريخي التركي:

وتدور أغلب أحداث المسلسل بين ولاتي حلب وأنطاكيا في القرن الثالث عشر، في زمن الصراعات والنزاعات بين الإمبراطوريات في المنطقة، حيث أنه في الوقت الذي جاءت فيه قبائل التركمان كان المغول والروم يتنازعان على المنطقة، وكان المسلمون يعانون الكثير من المشاكل في القرن الثالث عشر خاصة بعد ضعف الخلافة العباسية وهي ملجأ المسلمين في كل مكان، وانتظر العالم ظهور بطل قائد يخلصهم من الذل والهوان، وكان ذلك القائد هو “أرطغرل بن سليمان شاه”.

أرطغرل هو قائد عظيم كان يحارب في اتجاهات عديدة حيث الأعداء والخونة والجواسيس، وهو والد عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية، واستكمالاً لحلقات المسلسل التركي “أرطغرل” نستعرض بعض تفاصيل الحلقة “82”، في هذه الحلقة يرى أرطغرل صغيره وهو يمثل دور القائد ويتدرب على قيادة المحاربين وتوجيههم ولكن بطريقة عنيفة فيقوم أرطغرل بتوجيه صغيره وتعليمه كيف يتم التعامل مع محاربيه ويشجعه، ومن ناحية أخرى يذهب ليطمئن على السيد علي يار بعد إصابته، وفجأةً أثناء جلوس أرطغرل مع علي يار وبعض رفاقه يأتي إليه أحد أفراد الجند ليخبره بأن لديهم ضيف زائر، ستعرفونه من خلال الحلقة.
وفي اتجاه آخر تذهب هيلينا إلى السجن لرؤية المحارب بامسي فيعترضها الحارس ولكن بامسي يناديها فتجيبه بأنها ستتحدث مع تكفور فاسيليوس وستخرجه من السجن.

وبالفعل ذهبت إلى فاسيليوس وبدأت تقنعه بأن يترك بامسي وصرحت له بأنها قبلت عرض الزواج به آملةً أن يقوم بإخراج بامسي من سجنه وتركه ليعود إلى دياره، المسلسل من تأليف المؤلف محمد بوزداج ومن إخراج المخرج متين قوناي، أما البطولة لــ إنجين التان دوزياتان و عثمان سويكوت و ديدام بالسين و هوليا دركان و ايفريم سولماز و سيردار دينيز و باريش باقجي و اسراء بيلقيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*