مسلسل الاب الروحي الحلقة 50 مشاهدة كاملة – محمود حميدة يُبدع في الحلقة الخمسون من «الأب الروحى»

الفنان محمود حميدة يُبدع في تقديم الحلقة 50 الخمسون من مسلسل «الأب الروحى»، حيث تعرض قناة dmc مسلسل الأب الروحي حصريا، ونحن الان في متابعة خاصة للحلقة 50 من هذا المسلسل الجميل، والذي تدور قصتة حول الاب زين العطار، والعائلة التي يبذل كل جهده للمحافظة عليها، والنهوض بها، حيث يعيش الأب الروحي وهو محمود حميدة، مع ابناءة في المنزل الكبير، عدا إثنان لهم حياتهم الخاصة، ومن هنا تبدأ أحداث المسلسل وخاصة في حلقتة الخمسون، والتى بها الكثير من الأحداث الشيقة.

أحداث ومشاهدة الحلقة 50 من الاب الروحي «محمود حميدة»:

تسأل نادية ام يحي عنه، وتتعجب ام يحي من ان هناك من يسأل عنها في البيت الكبير، الا انها يخيب املها عندما تعرف ان نادية تسألها فقط عن يحي، تخرج سلمي وتتحدث مع نادية فتقول لها سلمى انها تقوم بتجهيز الأمور للزواج هي ونبيل، وتتفقا على زيارة قبر زكريا، كما يدخل حسن العطار الى منزل ابو رحمة، ويطلب منها يده، الا انهم يقولون له انها اختفت، ويقول ابوها ان عليه ثآر وانه لن يقبل ابدا بزواجه منها وحتى لو كان ابن العطار، ويتعهد حسن بان يجد رحمة حتى ولو لم تكن من نصيبه، خرج حسن للبحث عن رحمة في الحقول، ويجد شالها، اخو زوج نادية يلومها على علاقتها بتامر، فتقول له انها اخطأت وانه كان زوجها، فيقول لها ان تربية الملاهي الليلية اثرت فيهما وانهما متشابهان، فتقول انهما متشابهان ولا يجب ان يتركا بعضهما.

ملخص الحلقة 50 من مسلسل الاب الروحي:

عائشة مازالت تعاني من آلام الولادة، وتحاول امها طمآنتها وتقول انها تعرف انها حامل في فتاة، وتوصيها عائشة ان تهتم بالطفل اذا ماتت اثناء الولادة فتتمنى لها الصحة، قبل ان تذهب عن طريق سيارة الاسعاف الى المستشفى، سمير يلتقي سلمى فتعزمه على خطوبتها،ويسألها اذا ما كان العريس هو تامر؟ فتذهب الى نادية وتسألها ما الذي تعرفه عن نبيل بالضبط، وفى المتابعة فإن سليم العطار يذهب الى الدار للقاء حسن، فيلاقي عزيز، ويسأل عن حازم، فيقول له انه يتدرب على الرماية، فيذهب اليه سليم، ويعود حسن بشال رحمة الى ابوها، وهو يبكي ليخبره انها انتحرت ولم تنتظره فيبدأ الجميع في البكاء والعويل.

يسأل سليم حازم عما حققه من تقدم في تدريبات الرماية، ويتنافسان، يطلق حازم طلقة فتقع بعيدا عن الهدف، بينما يطلق سليم طلقته فتصيب المركز بدقة، كما تحكي نادية لسلمى عن تامر الذي غير شخصيته واصبح نبيل وتقول لها انه مجرم وقد يقدم على قتلهما ما لم ينال مبتغاه، سليم يلتقي بحسن ويقول له ان عليه ان يتحمل المسؤولية فيؤكد له انه مستعد لذلك، على الرغم من الظروف الصعبة التي مر بها، تدبر نادية مكيدة لتامر حيث يحاصره اخو زوجها مع رجاله الذين يختطفوه لجهة غير معلومة، وفي سياق المسلسل فإن أرملة زين العطار يهاجمها السرطان بشكل اكثر شراسة بعد ان كاد يبرأ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*