مسلسل اخر المطاف الحلقة 4 الرابعة شاهد نت قصة «آخر المطاف» حلقة 4 كاملة

شاهد معنا مسلسل اخر المطاف الحلقة 4 الرابعة عبر أفضل موقع مشاهدة مسلسلات، نحن أمام قصة وأحداث الحلقة الرابعة من المسلسل الأكثر متابعة في الوطن العربي، وهو المسلسل التراجيدي «آخر المطاف»، لذلك قال الفنان عبد المحسن النمر، احد ابطال مسلسل اخر المطاف انه شعر بسعادة غامرة عندما قرأ نص العمل ووجده عامرا بالقيم الانسانية والتقاليد الاجتماعية، كما ان به ثراء كبير في رسم الشخصيات التي تتمتع بالعمق، وانه وجد في دوره في المسلسل انه يطرق مناطق جديدة في مهنته لم يسبق له ان طرقها، لا شك أن الحلقة 4 من اخر المطاف كان بها الكثير من الأحداث المثيرة والرائعة، لذلك نتابعها معكم زوارنا الكرام عن قرب، ونعرضها لكم كاملة بدون تقطيع، ومن خلال سياق المسلسل فإن، الفنانة سلمى سالم بطلة اخر المطاف فاعتبرت ان المسلسل مختلف تماما عن كل الأعمال التي قدمتها في مسيرتها الفنية، وانها قبلت العمل في مسلسل اخر المطاف بعد ان قررت دراسة خيارات جديدة والقفز بعيدا عن ادوارها التقليدية التي عرفت بها.

مشاهدة الحلقة الرابعة كاملة:

أحداث الحلقة 4 الرابعة من «آخر المطاف»:

تجد الشخصية الرئيسية في العمل “ليلى” او الفنانة سلمى سليم نسها وحيدة غير قادرة على تقبل ان ابناءها قد كبروا واصبحوا مستقلين وعليهم الخروج من العش، لأنها مازالت تراهم اطفال يحتاجون الى رعايتها وحمايتها.

وتدخل ليلى في صراع من الظروف المحيطة بها لتبقي على ابناءها بالقرب منها وفي رعايتها.

وتقول فوز الشطي وهي احدى بطلات مسلسل اخر المطاف انه تؤكد ان المسلسل يطرق مناطق لم يطرقها مسلسل خليجي اخر ويطرح قضايا جديدة كما يقدم معالجة متميزة وعقلانية لهذه القضايا.

وتقول فوز انها تشعر بامتنان شديد للمشاركة في هذا العمل، وان دورها في مسلسل اخر المطاف بمثابة مفاجئة بكل المقاييس.

قصة الحلقة 4 لمسلسل اخر المطاف من شاهد نت:

تقول شيماء سبت عن دورها في مسلسل اخر المطاف انها تؤدي دور بنت ليلى وهي اسم على مسمى فهي “طيبة” وتتمتع بالطيبة والحنان والاحتواء حيث ترعى اخوتها الثلاثة مع امها، وتكون طيبة هي الصدر الحنون لاخوانها الثلاثة ويجدوا لديها التفهم والأمان في غياب الام واثناء انشغالها بمشاريعها ومحاولتها لتوفير احتياجات ابناءها.

وفي غمار رعايتها لأخوانها تنسى طيبة نفسها وتهمل حياتها الشخصية وهو الأمر الذي يغضب زوجها ويؤثر على ابنها، فهي اعتادت على العطاء بسخاء وبدون انتظار للمقابل.

وفي النهاية تجد طيبة نفسها في مأزق وبحاجة الى مساعدة الأخرين لها، الا انها لا تجد احد الى جوارها يساندها فتنكسر وتنهار بنهاية المسلسل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*