توقعات الابراج 2018 أعرف حظك اليوم في 2018 مع جوى عياد طالع الابراج اليومية مع ميشال حايك

توقعات الابراج 2018 أعرف حظك اليوم في 2018 مع جوى عياد طالع الابراج اليومية مع ميشال حايك، كيف سيكون عام 2018 بالنسبة لك، أنت هنا لتعرف جديد الأبراج الفلكية وما تحملة لك من أحداث، نعرف أن الابراج تنير لنا اليوم، وتعمل علي إيضاح الكثير من الأمور، لذلك مرحبا بكم فى أبراج هذا العام 2018، هنا ستجد التنبؤات الصحيحة فى علم النجوم والفلك، عام 2018 سيكون مختلف كليا عن الأعوام السابقة، لذلك نحن فى حاجة للنظر في أبراج 2018 بتمعن، لان الابراج الفلكية، تعطيك فكرة واضحة حول العام وكيف سيكون، وذلك من خلال إشارات النجوم والابراج.

أهمية توقعات حظك اليوم 2018 والابراج الفلكية:

أبراج عام 2018 تجعلك قادرا على التخطيط بشكل أفضل، تجعلك أيضا قادرا على تحديد أهدافك لهذا العام، وما عليك القيام به في الحياة، وبهذه الطريقة سوف تكون قادر على التركيز على الجوانب الأكثر أهمية لتحقيق أهدافك بدلا من الكآبة المستمرة، أو الفشل الدائم.

لتعلم يا عزيزي أن أفضل ما يكون في تنبؤات ابراج 2018 هي أنها ستكون متجددة دوما، كما يمكنك قراءتها في أوقات الراحة من منزلك في خصوصية تامة، فقط من خلال وول ستريت ارابيا، والآن نأتي إلى ما تحملة لنا هذه التنبؤات في عالم أبراج 2018، نحن نعلم هذه الأبراج عددها 12 برجاً، وهي برج الحمل، الثور، الجوزاء، السرطان، الأسد، العذراء، الميزان، العقرب، القوس، الجدي، الدلو والحوت، لذلك نطرح هنا سؤال هام للغاية، حدد لنا برجك الان فى تعليق أسفل الصفحة.

توقعات أبراج عام 2018 مع جوى عياد:

مر العام الماضي مرورًا صعبًا على العالم بأثره، حيث فرض العنف نفسه كمحرك أساس لجميع الأحداث، كما بذر الإرهاب الأسود بذروه الحمقاء فاستشرت في البلاد وأذاقت الآمنين صنوف العذاب، بينما تعرت كثير من العلاقات الاجتماعية وكشفت عن وجه مليء بالقبح والدمامة، فانقلبت الحبيبة عدوة، وأحيانا اكتشفنا فيمن نظنهم أعداءً لنا اكتشفنا فيهم صديقًا ما نفتقده، كان عامًا عاصفًا في شتى النواحي، لكننا بعد ما زلنا هنا أحياء، لا يجب أبدا أن يخفت فينا بريق الأمل، خصوصًا لما يحمله العام الجديد من بوادر جيدة، ستحمسك حتماً على الاستعداد لمنحنى جديد صاعد في حياتك العملية والعاطفية.

سيكون لكوكب المشترى في برج الميزان دورًا رئيسًا في دفع العالم أكثر نحو الهدوء والصمت عن الضجيج والحروب، الدبلوماسية ستفرض ذاتها وستكون بديلاً مهمًا، ونقطة انطلاق أساسية نحو حل لكثير من القضايا والمشكلات، ربما سيعكر صفو العالم فضلا عن قليل من العنف المتناثر، سيعكر صفوه بعض الصور الغاضبة للطبيعة من أعاصير وزلازل، سيمر العالم هذا العام بعدد غير قليل من ظواهر الخسوف، والخسوف دوما في عالم الفلك هو مؤشر سلبي يصحبه بعض المنغصات، نسأل الله أن تمر في سلام.

حظك اليوم لعام 2018 مع ميشال حايك:

التفاؤل بالعام القادم على أشده نظرا لما يصنعه كوكب المشترى من تأثيرات إيجابية على الأفلاك، ما ينعكس بشكل مباشر على كافة الأبراج، لكن الحيطة والحذر هم فى محمل الجد على كل حال، فكل برج يخضع لاستثناءات كثيرة من الجو العام، من حيث الحظ فهذه السنة تعتبر بامتياز عاما لبرج القوس، فكوكب الحظ يزور هذا البرج حتى أواخر شهر نوفمبر ثم بعد ذلك ينتقل إلى برج الأسد، قد يبصر قلبك ما تريد هذا العام، لا تلتفت كثيرا إلى مساحة ضيقة حولك لتجد مرادك، بل انطلق إلى رحاب واسعة من الاختيارات حتى في الأخير تصل إلى ما يعيدك حيا من جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*